الرئيسية / تقارير / تقارير تكايا / ملك قبيلة الدارود في مؤتمرِ صحفي ” على العالم أن يهبّ لنجدة ضحايا الإنفجار الغاشم بمقديشو”

ملك قبيلة الدارود في مؤتمرِ صحفي ” على العالم أن يهبّ لنجدة ضحايا الإنفجار الغاشم بمقديشو”

أصدر ملك قبائل الدارود الصومالية بيانا للتّضامن مع ضحايا التّفجير الارهابي الذي وقع يوم السبت في العاصمة مقديشو، والّذي كان أسوأ عملية تفجير شهدتها الصومال خلال تاريخها؛ حيث أُزهقت فيها ارواح ما لا يقلّ عن 270 من الابرياء سقطو شهداء لتلك المجزرة المروعة قال ذلك في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في ديوانية ملك برهان بمدينة قرضو.

وفي الأثناء قال الملك برهان في مقرّ ديوانه الملكي اليوم بمدينة قرضو- الواقعة شمال شرق الصومال “حقيقة لا تسعفني الكلمات للتعبير عن ما أشعر به في قرارة نفسي من هول وبشاعة الحدث، وما خلّف فيها الانفجار من سقوط قتلى وجرحى بالمئات”.

وأضاف الملك ”  تفجير  شاحنة وسط مدنيّين عزّل لا علاقة لهم بالأطراف السياسية بهذه الصورة البشعة يعني بأنّ هدف العدوّ ما هو إلّا إحداث وإلحاق اكبر قدر ممكن من الخسارة بالشعب الصومالي البريء،أصبح الجميع هدفا لعدوّ لا يرحم ولا يملك ذرة ايمان أوضمير إنساني حي”

وأكد في مؤتمره الصحفي بأنه يؤمن  بأن الحادث  لن يثني شعبنا من مواصلة طريق الكفاح من أجل تحقيق طموحاته وتطلّعاته الشرعية نحو مستقبل آمن وحياة افضل، ولا أشكّ ان تفجير زوبي سيشكّل نقطة تحوّل تاريخية سيصطفّ الشّعب فيها خلف قيادته، وسيكون عاملا كبيرا لرأب الصّدع بين الفرقاء السّياسيين”

وقال ملك قبائل الدارود العربية  في بيانه ” لقد اظهر الجميع حكومة وشعبا حبّهم وتراحمهم فيما بينهم وبين بعضهم،وعند الشدائد والمحن عادة تظهر كرامة وشهامة الانسان الصومالي، ومن هنا ادعو الجميع الى المساهمة وتحمّل واجبنا الأخلاقي”.

ونوّه في مؤتمره الصحفي مساء اليوم بضرور ة توحيد الجهود والعمل من أجل نجدة المتضررين، وقال: “أدعو الجميع الى نبذ الفرقة والاختلاف لنتمكّن من الوقوف امام هذا العدوّ، بلدنا لا يتحمّل وجود هؤلاء الإرهابيين. كما انّه من غير المعقول أن يستمرّ مسلسل إراقة الدّماء لشعبنا الكادح في حين يفلت هؤلاء من العقاب، يجب أن نحافط على التلاحم ووحدة الصف، وعلى القادة أن يتلاحموا مع شعبهم؛لتجاوز الصعاب والعقبات في مثل هذه الماقف الوطنية ”

وأضاف ملك قبيلة الدارود الصومالية “من لا يشكر الناس لا يشكر اللّه، ومن هذا المقام أشكر تركيا ودولة جيبوتي وقطر وأمريكا وجميع دول العالم التي شاركت في اسعافنا ومدّ يد العون إلينا ،كما أوجّه شكري بالنيابة عن الشعب الصومالي  واصالةً عن نفسي لكلّ من اظهر لنا تعاطفه عبر لفتات انسانية تضامنا مع شهداءنا”

وقدم ملك برهان شكره وامتنانه للقادة الصوماليين؛ الذين تكاتفوا مع شعبهم، وأبدوا استعدادهم الكامل لخدمة شعبهم المنكوب جراء حادث الانفجار الغاشم في مقديشو.

عن فريق تكايا في مقديشو

فريق تكايا في مقديشو

شاهد أيضاً

واقع التعليم العالي في صوماليلاند ودليل الطلاب لأفضل التخصصات والكليات

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي في صوماليلاند عن نتائج امتحانات الثانوية العامة للسنة الدراسية السابقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.