الرئيسية / مقالات رأي / مقالات رأي مترجمة / كن أقل انشغالاً وأكثر فعالية في خمس خطوات

كن أقل انشغالاً وأكثر فعالية في خمس خطوات

نحن جميعا مشغولون جدا. ليس هناك شك في ذلك. وبفضل الإنترنت والهواتف الذكية، أصبح الجميع متاحين طوال الوقت. ولكن، هل لاحظت أن أولئك الذين يذكر باستمرار أنهم مشغولون جداً هم في الواقع الأقلّ فعالية؟ أن تكون مشغولاً جداً ليس مؤشراً على أنك فعال أو ناجح. بعض الناس يحبون أن يقولوا لجميع من حول نفسهم كم هم مشغولون، لئلا يطلب منهم أحد تولي مهمّة أخرى. بعض الناس أيضاً يحبون أن يتظاهروا بأنهم مشغولون جداً، وعندها فقط يشعرون يمكن بأهميتمه. إذا كنت تشعر أيضاً بأنّك مشغول جدا أو تقول لمن حولك أنّك مشغول للغاية، وربما كنت غير قادر على إدراة وقتك بشكل صحيح.
وفيما يلي بعض النصائح المفيدة لكونها أكثر فعالية وأقل انشغالاً:
اولاً: لا تقل (نعم) لكل مهمة
إذا كان لديك أعمال أكثر مما يمكنك إنجازه، لا تقل “نعم” لمهمة أخرى لمجرد إرضاء رئيسك في العمل. هذا سيقلل معدل فعاليتك ونجاحك لأنك ستقسم طاقتك بين مشاريع مختلفة بدلا من وضعها كلها في مشروع واحد وإتمامه بنجاح.
ثانياً: خصص وقتاً لأصدقائك وعائلتك
اعرف قيمة أحبائك، خصص وقتاً لتمضيته معهم،. العمل ليس كل شيء. يجب إعادة شحن نفسك وتنعش عقلك من وقت لآخر وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء وهو أفضل ما يمنحك ذلك. ولهذا السبب؛ افعل شيئاً آخر غير العمل وتواصل مع أحبابك.
ثالثاً: حددّ الأولويات
حددّ أولويات المهام التي بين يديك، وتوقف عن هدر الوقت بمهام غير ضرورية. مثلا؛ لا تنظر باستمرار إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أو حسابات وسائل التّواصل الاجتماعي. لا تشعر بأنك ملزم على الردّ فوراً. أنْهِ ما كنت تفعله أولاً، وبعد ذلك، ابدأ بالرّد على رسائل البريد الإلكتروني أو العودة إلى المكالمات. لا يمكنك أن تفعل كل شيء دفعة واحدة.
رابعاً: لا تدع الآخرين يقاطعونك
تركز كل من انتباهك على المهمة التي تعمل عليها، ولا تدع زملاء العمل أو أي شيء آخر يصرفكم عنها حتى انهائها، أو حتى وقت استراحتك. إذا كنت تبذل كل طاقتك في المهمة التي تعمل عليها، سترى أن الأمر سيستغرق وقتا أقل لك في إنجازها.
خامساً: احصل على قسط كافٍ من النّوم، وجدْوِل أوقات الاستراحة
إذا لم تحصل على قسط كاف من النوم ولا تزال تشعر بالتعب من اليوم السابق، فأنك لن تكون قادراً على العمل بكفاءة كما تريد. لذلك، حاول النوم في وقت مبكر والحصول على ما لا يقل عن سبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة. وخصص لنفسك أقاوت استراحة أيضا خلال النهار، لإنعاش عقلك والابتعاد عن مكتبك. هذا سيساعدك على أن تكون أكثر حماسة، وفي النهاية، ستنجز المهام بشكل أسرع.

مترجم عن:  5 Ways to Stop Being Busy and Start Being Effective

عن محمود شيخ

محمود شيخ
من مواليد جدة بالمملكه العربيه السعوديه، مقيم حاليا في الخرطوم يدرس بجامعة أمدرمان الأهلية تخصص "تقنية ادارية"، شعاري: ما يجب أن يقال يجب أن يقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.