الرئيسية / تقارير / الكابتن فلاتكو فودبيفك لاسوشييتد برس: درجة الأمن في مطار مقديشو صفر

الكابتن فلاتكو فودبيفك لاسوشييتد برس: درجة الأمن في مطار مقديشو صفر

قال الطيار الصربي الذي هبط بالطائرة التي أُحدثت فجوة كبيرة في جسمها الأحد: أنه لم يشك أنها ناجمة عن قنبلة، ووصف الوضع الأمني في محيط مطار مقديشو  بـ “المعدوم”.

هذا وقد قال مسئولون صومالين السبت أنّهم يشتبهون في أن مهاجما انتحاريا نفّذ التفجير داخل الطائرة، ما تسببت الانفجار بسقوط راكب من الطائرة وأجبر الطائرة على الهبوط اضطرارياً الثلاثاء في العاصمة الصومالية.

وقع الانفجار حوالي 15 دقيقة من إقلاع الطائرة، وعلى متنها  مع 75 راكباً، وعلى ارتفاع 11 الف قدم، (3500م)،  وكانت على وشك الارتفاع إلى  نحو  31 ألف قدم.

قال الكابتن الطّيار فلاتكو فودبيفك ” لاسوشييتد برس“: “عندما تجاوزنا ارتفاع 10 آلاف قدم، أطلقنا إشارة فكّ الأحزمة وبدأ طاقم الطائرة بخدمة الركاب، وحين ارتفعنا إلى 11 ألف قدم، انفجرت القنبلة، اعتقدت أن نافذة قد كسرت، ولكني سرعان ما شممت  رائحة المتفجرات حين وصل الدّخان إلى قمرة  القيادة، لم يستغرق ذلك كله إلا قليلاً،  طلبنا على الفور العودة للمطار بشكل عاجل، لأنه الحل الوحيد، بقلب مثقل، فالأمن هناك في أدنى مستوياته، وعلينا البقاء ليومين آخرين بعد ذلك”.

وأضاف: لو حدث الانفجار على ارتفاع أعلى، لربما تسبب الثقب في جسم الطائرة بأضرار  أكبر في هيكلها، وإذا كنا على ارتفاع أعلى، فالثقب قد يؤدّي إلى تفكك الطائرة، بعد الانفجار، ولكن لأننا كنا على ارتفاع أدنى، استطعنا الهبوط بسلام، واستجابت الطائرة بشكل طبيعي، وهبطنا تقريباً بشكل طبيعي، فالمحركات والأنظمة الهيدوليكية كانت تعمل بشكل اعتيادي”.

أودى الانفجار بحياة راكب واحد، هو عبد الله عبدالسلام بورالي وفقا لضباط صوماليين لم يعطوا تفاصيل كافية. وعثر على جثة رجل في مدينة بلعد على بعد 30 كيلومترا (18 ميلا) إلى الشمال من مقديشو، وفقا للشرطة التي قالت أنه قد سقطت من الطائرة.

يشتبه في أن “بورالي” هو الانتحاري، كما قال مسئول كبير في الطيران المدني الصومالي أصر على عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرّح له بالتحدث إلى وسائل الإعلام لوكالة اسوشييتد برس في وقت سابق.  وقد صرح مسئول كبير من الاستخبارات الصومالية أنّه “ألقي القبض على ستة أشخاص على صلة بالانفجار بعد فحص صور كاميرات المطار.

يحمّل الطيار مسئولية الحادثة لانعدام الأمن حول الطائرة في مطار مقديشو، واضفاً حال الخدمة بالفوضوية، واضاف الطيار المخضرم أن “مستوى الامن صفر. عندما توقفنا  في مدرج الإقلاع، جاء، حوالي 20 الى 30 شخض إلى هناك، لا أحد منهم لديه شارات، ولا يلبسون سترات الامان الصفراء، دخلوا الطائرة وخرجوا منها، ولا أحد يعرف من يكونون، بإمكانهم وضع أي شيء في الطائره بعد مغادرة الركاب!!

يواجه الصومال تمردا من جانب جماعة اسلامية متطرفة (حركة الشباب)، والتي نفذت هجمات قاتلة في الصومال والدول المجاورة. وقالت الحكومة الصومالية انها سوف تشدد الاجراءات الامنية في المطار لمنع تهديدات أخرى.

وقال محمد إبراهيم ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة طيران دالو، ومقرها دبي،أنها أوقفت مؤقتا عملها في العاصمة الصومالية بعد الحادث لكنه يأمل في إعادة تشغيلها قريبا.

أبرز فوديفيك أيضا مخاوف أمنية إضافية في العاصمة الصومالية، بما في ذلك بعض الطائرات التي ضربت بالرصاص في طريقها إلى المطار.قال : “يمكنك ان تهبط بالطائره فقط من جانب الشاطئ، في الجانب الآخر من مدرج الطائرة تقع المدينة، الطائرات الأكبر لاتهبط من فوق المدينة، بسبب المخاوف الأمنية؛ هبطت بعض الطائرات وثقوب الرصاص على هيكلها!.”

المصدر: وكالة اسوشييتد برس

عن محمود شيخ

محمود شيخ
من مواليد جدة بالمملكه العربيه السعوديه، مقيم حاليا في الخرطوم يدرس بجامعة أمدرمان الأهلية تخصص "تقنية ادارية"، شعاري: ما يجب أن يقال يجب أن يقال

شاهد أيضاً

الانتخابات الرئاسية في صوماليلاند .. قراءة من الداخل

تستعد جمهورية صوماليلاند المعلنة من طرف واحد، بعد فكّ ارتباطها مع الصومال في مايو من …