الرئيسية / مقالات رأي / آراء فكرية / لماذا أهتم بالفلسفة/ أسئلة وقضايا فلسفية 1-4

لماذا أهتم بالفلسفة/ أسئلة وقضايا فلسفية 1-4


مقدمة:

يتكرر طرح هذا السؤال: “لماذا تهتم بالفلسفة؟” أو بأسلوب آخر:  “ما هي فائدة الفلسفة؟” ولا يخفى على أحد الامتعاض والتخوف الزائد من الفلسفة وخاصة في أوساط المسلمين لأسباب تاريخية، فأي إهتمام بالفلسفة سيكون مريبًا لأن الفلسفة والكفر عندهم مترادفان. سيكون هناك أجزاء أخرى نتحدث فيها عن بعض التساؤلات الفلسفية المهمة مثل علاقة الفلسفة بالدين والعلم،ونتحدث في الجزء الأخير عن الفلسفة والكفر.
قبل ان تقرأ هذا المقال ضع جانبا كل الأحكام المسبقة تجاه الفلسفة وحاول أن تعيد فهمك للفلسفة أنت بنفسك. هنا لا أريد أن أغير قناعتك، بل أريد ان أتحدث عن الفلسفة بوصفها نشاطا ذهنيا وعملاً عقليا بامتياز، فأي تفكير انساني لا يخرج من كونه تفلسفاً.

من التعريفات التي أثارت إعجابي ما طرحه صاحب كتاب “الفلسفة أنواعها ومشكلاتها” لـ هنتر ميد Hunter Mead ترجمة دكتور فؤاد زكريا، ” الفلسفة هي كشف طبيعة الكون وعلاقتنا به وما ينتظرنا فيه وذلك لغرض مزدوج هو إرضاء عقولنا في سعيها الى إشباع حب استطلاعها وسعيها الى إضفاء أكبر قدر ممكن من الدلال والقيمة على الحياة البشرية والتجربة البشرية“. على هذ النحو تكون الفلسفة محاولة اكتشاف المجهول لإرضاء تساؤلات العقل، فلو دققنا النظر في هذا التعريف فانه يتكون من أشياء مركبة: (معرفة الكون – علاقتنا مع الكون – مصيرنا – إرضاء العقل – واضفاء أكبر قدر ممكن من الدلال والقيمة-) هذا التكوين يشبه نوعا ما الفلسفة الكلاسيكية وفيلسوفها الموسوعي، فمثلا ديكارت كان عالم رياضيات وفيزيائي وفيلسوف، ومثلا منهم فيلسوف الحداثة برتراند راسل فيلسوف ومتخصص رياضي، ونفهم من هذين النموذجين ان الموسوعية في العصر الكلاسيكي تغيرت وتحول العصر الى عصر التخصصات.

اذن؛ هذا التعريف هو شمولي لكنه قديم واقدم من هذا التعريف هو تعريف الفلسفة بأنها “حب الحكمة” كما تم اشتقاقها من لفظها اليوناني Philosophy  ومن هنا كان الفيلسوف محبا للفلسفة، وهذا التعريف يختصر الفلسفة بانها الحكمة فقط وحب الحكمة وهي جزء من صفات الفيلسوف حيث ان المعرفة هي ميله المفضل والفهم هو هدف حياته. والفيلسوف يختلف عن الناس العاديين الذين يكتفون بالمعرفة البسيطة الضرورية لاحتياجاتهم اليومية، اما الفيلسوف هو لا يكتفي بهذا الهدف المتواضع بل يريد ان يمتلك معرفة قوية وتفسير قوي لما يعرفه وما يحيط به وتجربةTestability معتقداته وفرضياته، مما يعني ان الفيلسوف هو عقل نشط يستخدم عقله بأكمل صورة.

في كتاب الفلسفة ومشكلاتها يقول هنتر ميد انّ جميع البشر يتفلسفون عندما يريدون ان يعبروا احتياجاتهم أو يريدون ان يفسروا الأشياء, ويصل نتيجة ان التفلسف هي من الأعمال العقلية للإنسان العاقل Homo Sapient لان العقل الإنسان يحاول ان يفهم ويفسر. فالطفل الصغير يتفلسف عندما يطرح الأسئلة على والديه والوالد يتفلسف عندما يجيب عن هذه التساؤلات.

اننا عندما نتفلسف نحاول الإجابة عن الأسئلة التي تطرأ على اذهاننا في وقت ما عن طبيعة الحياة ومعناها وقيمتها. وهكذا فإن موضوع الفلسفة هي طبيعة الوجود وطبيعة التجربة. وأخيرا؛ العلاقة التي تربط بين الإنسان وذهنه وبين بقية الكون، فالسعي الفلسفي هو في اساسة سعي وراء معرفة شاملة عن طبيعة التجربة ومعناها الحقيقي، وهنا نصل الى ان الفلسفة بطبيعتها نشاط ذهني يقوم به العقل.

عن عمر علي باشا

عمر علي باشا
عمر علي باشا، طالب ماجستير في الاقتصاد يهتم بالفكر والفلسفة

شاهد أيضاً

الانتخابات العامة في كينيا: هل ستشهدالبلاد انتقالاً سلساً للحكم؟

يتوجه الكينيون إلى صناديق الاقتراع صباح الثلاثاء المقبل لانتخاب رئيس جديد للبلاد وأعضاء مجلسي النواب …